سرطان الجلد – نظرة عامة

سرطان الجلد – نظرة عامة

التعريف

سرطان الجلد هو مرض تنمو به خلايا سرطانية في الجلد.

النوعان الأكثر شيوعا من سرطان الجلد هما: 

  • سرطان الخلايا القاعدية – سرطان بطيء النمو، يبدأ بالجزء الداخلي من الطبقة الخارجية للجلد؛ ونادرا ما ينتشر لأجزاء أخرى بالجسد
    • وهو يمثل 90 % من كافة حالات سرطان الجلد بالولايات المتحدة.
  • السرطان الغدي حرشفي الخلايا – سرطان يبدأ بالطبقة الخارجية من الجلد
    • ونادرا ما ينتشر، لكن نسبة انتشاره أعلى من سرطان الخلايا القاعدية.
  • يحدث السرطان عندما تنقسم الخلايا بالجسد (الخلايا الموجودة بالجلد في هذه الحالة) بدون تحكم أو نظام. تنقسم الخلايا عادة بشكل منتظم. فإذا استمرت الخلايا في الانقسام بشكل لا يمكن التحكم به مع عدم وجود حاجة لخلايا جديدة، تتكون كتلة من النسيج تسمى ورما. ويشير مصطلح السرطان إلى الأورام الخبيثة، التي يمكنها غزو الأنسجة القريبة والانتشار إلى أجزاء أخرى بالجسد. أما الورم الحميد فلا يقدر على الغزو أو الانتشار.

    ومن الهام اكتشاف ومعالجة سرطان الجلد مبكرا لأنه يمكنه غزو وتدمير الأنسجة القريبة. يعد الملانوم نوعا آخر من السرطان يصيب الجلد. هناك أيضا أشكال نادرة من سرطان الجلد مثل سرطان الغدد الصماء الجلدية، وسرطان الغدد الزهمية، وسرطان الغدد العرقية.

    الأسباب

    الأشعة فوق البنفسيجية هي السبب الرئيسي لسرطان الجلد عند الأشخاص المعرضين جينيا للإصابة بالمرض. لكن الإشعاع الاصطناعي من المصابيح الشمسية وحجيرات السمرة يمكنه التسبب أيضا في سرطان الجلد.

    الورم القرني الأكتيني هو آفة قد تتطور إلى سرطان. وهو ناتج عن تراكم التعرض للأشعة الشمسية فوق البنفسجية. وإذا لم يتم معالجته قد يتفاقم إلى السرطان الغدي حرشفي الخلايا (والذي تبلغ نسبة الإصابة به 10 % تقريبا).

    عوامل الخطر

    إن عامل الخطر هو ما يؤدي إلى زيادة فرص إصابتك بمرض أو حالة ما.

    تشمل عوامل الخطر: 

    • البشرة فاتحة اللون، والتي تصاب بالنمش بسهولة
    • شعر أحمر أو أشقر
    • أعين فاتحة اللون
    • العمر: 50 عاما أو أكثر
    • الجنس: ذكر
    • العرق: الأشخاص ذوو البشرة البيضاء الذين يعيشون في مناطق تتميز بأشعة شمس قوية طوال العام
    • تعرض مفرط للشمس بدون ملابس واقية أو كريمات الوقاية من الشمس
    • التعرض للزرنيخ، والقطران الصناعي، الفحم، البرافين، وبعض أنواع الزيوت (بالنسبة للسرطان الغدي حرشفي الخلايا)
    • العلاج الإشعاعي
    • العلاج الضوئي للصدفية , وخاصة باستخدم السورالين والضوء فوق البنفسجي A
    • جروح مزمنة لن تشفى (بالنسبة للسرطان الغدي حرشفي الخلايا)
    • بعض الأمراض الجينية مثل متلازمة وحمة الخلايا القاعدية أو صبغيات جفاف الجلد

    الأعراض

    نادرا ما يكون سرطان الجلد مؤلما. العرض الأول الأكثر شيوعا لسرطان الجلد هو حدوث تغير بالجلد، مثل ورم جديد أو جرح لا يشفى. قد يظهر سرطان الجلد عند بدايته كـ: 

    • كتلة صغيرة، ناعمة، لامعة، شاحبة، أو مرنة
    • كتلة حمراء صلبة
    • كتلة تنزف أو تكون قشرة
    • بقعة حمراء مسطحة خشنة، أو جافة، أو بها قشور

    يتم العثور على سرطان الجلد بالمناطق المعرضة بشكل رئيسي للشمس: 

    • الرأس
    • الوجه
    • الأذنان
    • الرقبة
    • اليدان
    • الذراعان

    لكن، من الممكن حدوث سرطان الجلد بأي مكان.

    قد تسبب حالات أخرى أقل خطورة هذه الأعراض أيضا. يجب على الشخص الذي يعاني من هذه الأعراض استشارة طبيب إذا استمرت لمدة تزيد عن أسبوعين

    التشخيص

    سيسأل الطبيب عن الأعراض التي تعاني منها وعن تاريخك الطبي، وسيقوم بعمل فحص بدني. وإذا كان لديك ورم مشابه للأورام المذكورة بالأعلى فقد يعالجه طبيبك بعيادته. يشمل ذلك إزالة كل أو جزء من الآفة وإرسالها إلى المعمل لعمل خزعة .

    يفحص الطبيب العقد اللمفية بحرص في هذه المنطقة مع الحالات المصابة بورم كبير للغاية أو الموجود لفترة طويلة. وقد تحتاج أيضا إلى القيام باختبارات أخرى لمعرفة إذا ما كان السرطان قد انتشر إلى أماكن أخرى بالجسد.

    العلاج

    غالبا ما يشتمل علاج سرطان الجلد على جراحة. وقد يتم استخدام العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي في بعض الحالات. وأحيانا يتم الجمع بين بعض الطرق العلاجية.

    يشمل العلاج:

    الجراحة

    يمكن قطع العديد من سرطانات الجلد عن الجلد بسهولة وسرعة. وفي الواقع، يتم أحيانا إزالة السرطان بأكمله أثناء الخزعة، ولا تكون هناك حاجة لمزيد من العلاج. تشمل التقنيات الجراحية:

    الكشط والتجفيف الكهربائي

    يشمل ذلك إزالة السرطان بمكشطة (أداة لها نهاية حادة شبيهة بالملعقة). ثم يتم معالجة المنطقة بتيار كهربائي للتحكم بالنزيف. يؤدي هذا أيضا إلى قتل أية خلايا سرطانية حول حافة الجرح. تستخدم هذه التقنية مع السرطان الصغير للغاية والسطحي بالمناطق الغير تجميلية.

    جراحة موس

    تشمل جراحة موس إزالة كافة الأنسجة السرطانية. يحاول الجراح أن يزيل أقل كمية من الأنسجة الصحيحة بقدر الإمكان. وتستخدم هذه الطريقة لإزالة: 

    • الأورام الكبيرة
    • الأورام الموجودة بأماكن يصعب علاجها
    • الأورام غير محددة الشكل أو العمق
    • السرطان الذي عاد مرة أخرى

    يقوم بالإجراء جراحو موس متخصصون في الأمراض الجلدية ومدربون بشكل خاص. يتم إزالة السرطان بإزالة طبقة رقيقة بكل مرة. ويتم فحص كل طبقة بالمجهر للتأكد من وجود خلايا سرطانية حتى يتم إزالة الورم بأكمله. توفر هذه الطريقة أعلى فرصة شفاء.

    الاستئصال البسيط

    يستخدم مشرط جراحي لإزالة الآفة بهذا العلاج.

    جراحة الهواء البارد

    يستخدم النتيروجين السائل لتجميد وقتل الخلايا الغير طبيعية. تقع الأنسجة الميتة بعد ذوبان المنطقة. وقد تكون هناك حاجة لأكثر من تجميد واحد لإزالة الورم تماما. ويمكن استخدام هذه الطريقة لعلاج حالات الجلد التي قد تتطور إلى سرطان (الأورام القرنية الأكتينية) وبعض أنواع السرطان الصغيرة أو السطحية.

    العلاج بالليزر

    يستخدم العلاج بالليزر شعاعا رفيعا من الضوء لإزالة أو تدمير الخلايا السرطانية. تستخدم هذه الطريقة أحيانا مع أنواع السرطان المشتملة على الطبقة الخارجية من الجلد فقط.

    العلاج الإشعاعي

    يستخدم العلاج الإشعاعي الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية وتقليص حجم الأورام.

    العلاج الكيميائي الموضعي

    العلاج الكيميائي الموضعي هو استخدام عقاقير، في شكل كريمات أو غسول لقتل الخلايا السرطانية. إن هذه الطريقة ناجحة في علاج الحالات التي قد تتطور إلى سرطان أو علاج أنواع السرطان المقتصرة على الطبقة الخارجية من الجلد. أكثر علاج كميائي موضعي شيوعا في الاستخدام هو أحد أشكال كريم 5 – فلورويوراسيل (5-FU) أو إيميكويمود .

    الوقاية

    • تجنب قضاء الكثير من الوقت بالشمس.
    • احم جلدك من الشمس باستخدام الملابس، بما في ذلك القميص، والنظارات الشمسية، والقبعات ذات الحواف العريضة.
    • استخدم كريمات الوقاية من الشمس ذات عامل وقاية (عامل حماية من الشمس) من الفئة 15 أو أكثر على الجلد الذي يتعرض للشمس.
    • تجنب تعرض جلدك للشمس بين 10 صباحا و 2 بعد الظهر بالتوقيت القياسي، أو 11 صباحا و 3 عصرا بالتوقيت الصيفي.
    • لا تستخدم المصابيح الشمسية أو حجيرات السمرة.

    اتخذ الإجراءات التالية لاكتشاف سرطان الجلد مبكرا: 

    • إذا كنت تعاني من أي من الأعراض المذكورة بالأعلى، فيجب أن يقوم طبيب بفحص جلدك.
    • إذا كانت بشرتك فاتحة اللون، فيجب أن يقوم طبيب بفحص جلدك.
    • تعلم كيفية عمل فحص ذاتي للجلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

ما هو حب الشباب شرح علمي مفصل

التعريف :  يتكون حب الشباب عندما يحدث انسداد، والتهاب لمسام الجلد، وأحيانا إصابته بعدوى. وقد ينتج عن هذه المسام المسدودة الرؤوس السوداء، أو الرؤوس البيضاء، أو البثور. يظهر حب الشباب عادة عند المراهقين، ويمكن أن يظهر أيضا عند البالغين. الاسباب :  يبدأ حب الشباب في غدد الجلد الزهمية. تفرز هذه […]

Subscribe US Now